سجل الزوار تعاون معنا أخبر عنا اتصل بنا
  
   الصفحــة الرئيســة
   تعـرف علـى الشيـخ
   الصوتيـــــــات
   بحوث ودراســــات
   الفتــــــــاوى
   اســــتشـــارات
   آراء ومقـــــالات
   المكتبـــة العلميــة
   تواصـل مـع الشيـخ
   جــدول الــدروس
   البــــــث المباشر

178329467 زائر

  
أرسل سؤالك

 


 
 

عنوان الفتوى

لحوم العلماء مسمومة

رقم الفتوى  

2113

تاريخ الفتوى

5/5/1428 هـ -- 2007-05-22

السؤال

ما قولكم فيما يحدث من كثرة الردود والاختلاف بين العلماء والتي أثرت على الشباب وجرأتهم على الخوض في أعراض العلماء، والتقليل من شأنهم وربما وصل الأمر إلى سبهم، وما موقفنا من هذا الواقع؟.

الإجابة

لا شك أن الذي يجب على الإنسان أن يمسك لسانه ولا يقع في أعراض الناس عموماً، والمشايخ وطلبة العلم خصوصاً، ولا ينبغي على الإنسان أن يرضى لغيره أن يتكلم في حضرته أو مجلسه فضلا على أن يشاركه في الكلام. ونحن لا نقول أن هؤلاء معصومون، سواء في ذلك أكبر عالم، أو أصغر عالم، وما بين ذلك. وكل إنسان من أهل العلم عموماً ومن غيرهم خصوصاً معرض للخطأ فيما يقول أو يفعل؛ لكن أهل العلم لهم قيمتهم ووزنهم، وليس معنى هذا أنهم إذا قالوا قولاً لابد أن يكون مقبولاً. ونحن لسنا ملزمين أيضا أن نقبل كلام أحد كائناً من كان، عدا كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم. حتى الصحابة الذين شهدوا التنـزيل وأقرب منا لنصوص الشرع لسنا ملزمين بأقوالهم، كما قال الشافعي – رحمه الله –. و كذلك من بعدهم من التابعين؛ لأن أقوالهم قابلة للصواب والخطأ؛ لكن ليس معنى هذا أن نقع في أعراضهم ونسبهم؛ وهكذا العلماء. هذا والله يفتح فجوة عظيمة بين العلماء والشباب، والأمر الثاني أن هذا يفرح المنافقين ويعينهم على باطلهم.
فيجب على عامة الناس وخصوصاً الشباب أن يكفوا عن الوقوع في أعراض العلماء، وأن يلتمسوا لهم العذر فيما يقولون. ولشيخ الإسلام ابن تيمية كتاب اسمه: (رفع الملام عن الأئمة الأعلام)، وهذا العنوان معناه أنه لا ينبغي أن نلوم العلماء فيما يقولون، وأدنى الأحوال للعالم أنه أخطأ، وإذا أخطأ لا يليق بك أن تتكلم فيه، وأما العلاج المناسب له أن يرد إلى الصواب ويبين له الحق، فربما أنت تعرف الدليل وهو لا يعرفه، وربما يعرف الدليل الذي تعرفه أنت لكن رأى أن الدليل له محمل آخر غير المحمل الذي تفهمه أنت.
ونحن نقول كل معرض للخطأ ولا نبرىء ساحة أحد لكن نقول أنه ينبغي معالجة الأمور بما ينبغي .

رجوع طباعة إرسال
 
 

يجبر نفسه على ترك المعصية بالنذر
***

استغلال الوقت وحفظه من الضياع
***

  
  
  
  
  

  
باقة جوال نور الإسلام